(¯`·._.·(♥منتديات ربيع الشاشهـ إمارات رزق♥)·._.·´¯)

(¯`·._.·♥ربيع الشاشهـ إمــارات رزق♥·._.·´¯)
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إنني غير قابل للبيع.. يوســـف رزق : (ســفر الحجــارة) يحمـــل هويـــة المقاومـــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاثرن
ღمشرفة قسم ميلاد يوسفღ
avatar

انثى
عدد الرسائل : 851
العمر : 27
المكان : فلسطين
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: إنني غير قابل للبيع.. يوســـف رزق : (ســفر الحجــارة) يحمـــل هويـــة المقاومـــة   الأحد يونيو 14, 2009 2:30 am

إنني غير قابل للبيع.. يوســـف رزق : (ســفر الحجــارة) يحمـــل هويـــة المقاومـــة


بات من يخوض غمار إنجاز عمل درامي عن فلسطين أشبه بمن يسير في حقل من الألغام بسبب صعوبة تسويقه ،

ولكن رغم هذه البديهية إلا أن المخرج يوسف رزق يعكف حالياً على تصوير مسلسل (سفر الحجارة) ملحمة انتفاضة الأقصى وهو من تأليف وحوار هاني السعدي ويجسد شخصياته عدد كبير من الفنانين منهم: : وائل رمضان ، نادين ، نضال سيجري ، روعة ياسين ، ميلاد يوسف ، عاصم حواط، صفاء رقماني ، قاسم ملحو ، سليم كلاس ، فيلدا سمور ، ليلى سمور ، حسام عيد ، أمية ملص ، فائق عرق سوسي ، تيسير ادريس ، عبد الفتاح المزين ، سليمان رزق ، ربى السعدي .. حول الأفكار التي يتناولها العمل وآلية تنفيذه كان لنا هذا اللقاء مع المخرج يوسف رزق :‏

ـ أين سيكون مسرح أحداث المسلسل ؟‏

الأحداث الأساسية ستكون بنسبة 80% وما فوق منها في القدس وهناك جزء بسيط في الضفة وسورية ولندن ، يحمل العمل هوية المقاومة ويحكي عن انتفاضات المقاومة الموجودة في فلسطين (انتفاضة الحجارة ، انتفاضة الأقصى ..) ولكن ضمن خطوطه الدرامية نتغلغل إلى حد بعيد في الإطار الاجتماعي الإنساني لنجد أن الشخصيات تنبع من لحم ودم فالأمر لن يكون مجرد سرد لتاريخ فلسطين والحديث عن المقاومة لأن القضية التي نطرحها هي كيف يعيش الآن الفلسطينيون داخل حدود 1948 وخارجها ؟ وهناك مجموعة من الخطوط الدرامية التي تناقش حياة الفلسطيني وكيف يتعامل مع الأحداث ويتلقى أخبار الاغتيالات والاجتياحات والفوضى التي أحدثها الصهاينة وأمريكا من خلفهم .‏

ـ ما الشرائح والفئات التي سيتم طرحها والتعامل معها في المسلسل ؟‏

يضم العمل الكثير من الخطوط الاجتماعية والدرامية ، وقد تناولنا مختلف الشرائح فهناك عناصر في المقاومة ، وطبيب نال شهادته من لندن ويُعتبر من أهم الأطباء الجراحين ، وهناك فتاة يحبها قريبها ويريد الزواج منها لكنها ترفضه لأنها تحب الطبيب العائد الذي وعدته بالزواج الأمر الذي يدفع بقريبها لرشها بماء النار ، والشاب العائد يجد أخته مُغتصبة ومقتولة من قِبل الجنود الصهاينة فيبدأ بالانتقام منهم ، وعلى الجانب الآخر نرى روح المقاومة من خلال أكثر من فصيل فلسطيني دون التنويه لمن هي تلك الفصائل لأننا نتناول المقاومة بشكلها العام ، كما أدخلنا ضمن أحداث العمل ما يجري في غزة اليوم ليكون العمل معاصراً وحياتياً مرتبطاً بما يجري حالياً بالعلاقات العربية الصهيونية والعربية الأمريكية واليهودية اليهودية خاصة أن هناك يهوداً فلسطينيين يعتزون بفلسطينيتهم وهم ضد الصهاينة ويرفضون ما تفعله إسرائيل ، وبذلك نبرز العلاقة بين الأديان الثلاثة (المسيحية والإسلامية واليهودية) فقد يجتمعون معاً على رأي واحد وتكون بينهم مواقف إنسانية ضد الكيان الصهيوني .‏

ـ هل سيخوض العمل في السياسة ؟.. بمعنى هل سيعطي ولو خلفية لأحداث ومواقف قد تتوافق مع هذا أو تتعارض مع ذاك ؟‏

لم نتعرض لهذا الجانب نهائياً لأنه ليس قضيتي وإنما قضيتي خلافي مع الصهيونية وخلاف العرب والعالم بمعناه الواسع معها ، فالصهيونية تتغلغل في العالم فكرياً واقتصادياً وإعلامياً .. هذا ما أنا ضده وأناقشه في العمل وأقول .. انتبهوا فالصهاينة لا يؤتمنون وذلك مُثبت عبر التاريخ ، لا بل إنهم اخترعوا إلهاً خاصاً فيهم وفضلهم عن العالمين (شعب الله المختار) ولكنهم ليسوا شعب الله المختار وإنما زُرِعت في داخلهم فكرة السيطرة بمفهومها الواسع سواء سيطرتهم داخل فلسطين أو سيطرتهم على العالم بصفتهم ذاك الشعب المُختار .‏

ـ كيف ستحقق مصداقية المكان خاصة أن أغلب الأحداث تدور في القدس ؟‏

لقد قمت بجولة في أنحاء سورية كلها ووجدت أن أقرب منطقة توازي القدس والمنطقة التي أريد التصوير فيها أو أحداث العمل تدور فيها هي صيدنايا ومعرة صيدنايا فكانتا أقرب ما يمكن لأجواء القدس . فهيكلة الهضاب والشوارع والأدراج توازي القدس .‏

ـ هل العمل من إنتاجك الخالص ؟ أم أنه إنتاج جماعي ؟‏

إنه من إنتاجي ولكن هناك جزء منه بما يوازي (7 أو 8 %) أسهم توزعت على الكاتب وبعض الفنانين والفنيين للإحساس بالمشاركة والهدف الأهم من وراء ذلك هو من أجل الغد ، فبعد موجة الأعمال الخليجية والعراقية والمصرية سيُسحب مع الوقت البساط من تحت أقدام الإنتاج السوري بمعنى أن المستثمر يمكن ألا يحتاج لأن يُنتج في سورية فالأموال العربية التي تدخل لسورية قد تتوقف وعندها سنواجه أزمة تمويل ، ولكن عندما يكون هناك نظام أسهم في إنتاج العمل الفني فهذا أمر من شأنه المساعدة في عدم تراجع الحركة الفنية ، فعلى سبيل المثال عندما يكون هناك ممثل أجره أربعة مليون ليرة فيأخذ مليوناً والباقي على شكل أسهم سنجد أنه يبقى على المنتج نصف المبلغ تقريباً وعندها يُقدِم على تجربة الإنتاج ولا يتراجع ، وهذا الأمر يحدث للمرة الأولى في سورية .‏

ـ كيف تم التعامل رقابياً مع العمل ؟‏

حتى الآن ليس هناك أي مأخذ عليه وهو أول عمل يمر دون أن يضعوا لنا عليه ملاحظات ، فأعضاء لجنة الرقابة في التلفزيون عندما قرؤوه أعجبوا به كثيراً وشجعوني وأثنوا على إقدامي على هذه الخطوة رغم خطورتها بالنسبة للتوزيع ، وكان تقريرهم ممتازاً.‏

ـ هل ضمنت آلية توزيع العمل ؟‏

لا .. فهناك مشكلة في هذه المسألة ولكن يوجد ملامح لبعض المحطات وأنا اعتمدت على هذه المسألة ، وتلك المحطات هي سورية ، ليبيا ، المنار ، الديرة إلى جانب إيران .. ولكن ذلك كله لم تتم هيكلته عبر عقود وبالتالي هو مازال مجرد كلام .‏

ـ إلى أي مدى يمكننا القول إن هناك فناً مُقاوماً .. وكيف تمت ترجمة هذه العبارة عبر المسلسل ؟‏

من خلال شخصيات (سفر الحجارة) حققت هذا الأمر إلى حد بعيد ، فهناك الطبيب الذي يعمل تحت جناح المقاومة ، وهناك أيضاً النجار والمهندس الزراعي وصاحب المحل والميكانيكي .. ولكني لا أتعمق بحياتهم الاجتماعية إلا من خلال أسرة واحدة هي مركز العمل (أسرة أم محمود) وعلى الجانب الآخر هناك شخوص مرادفة وأحداث متممة لم نتغلغل فيها كثيراً بقدر ما تغلغلنا بالجانب الحياتي كقصة الحب التي تفشل ، اغتيال أحد عناصر المقاومة ، وكيف يمكن أن يتم تسخير أحد الأشخاص ليصبح جاسوسا ..‏

ـ أيهما أهم الخوض في أعمال تحاكي مشكلاتنا اليومية الحياتية أم أعمال تحاكي مشكلات قضايانا الكبرى (المؤجلة) ؟..‏

ليس هناك شيء يلغي شيئاً آخر ، وبالذات في منطقتنا (سورية والأردن ومصر ولبنان) فلدينا قضية كبيرة ولا يمكننا تناسيها التي هي احتلال فلسطين والجولان والصراع في جنوب لبنان ، فكنت على استعداد لأن أبيع ثيابي لأنجز هذا العمل لأنه قضيتي ، لقد بقيت ست سنوات أحضر للمسلسل خاصة أن إمكانياته عالية ولم أكن أستطيع إنجازه منفرداً في الفترة الأولى أضف إلى ذلك أنني لا أقتنع بالتمويل الخارجي ولا أُمَول من الخارج فمهما كانت المغريات أرفضها لأنني غير قابل للبيع ، لا أنا ولا أفكاري ، وانطلاقاً من ذلك حققت التوازن بين القضية الكبيرة والعمل الاجتماعي الذي يمس إنساننا المعاصر ، فتجد في أعمالي كلها أن هناك قضية كبيرة وبالوقت نفسه هي اجتماعية .‏

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://emarat-rezq.forum.st/forum.htm
 
إنني غير قابل للبيع.. يوســـف رزق : (ســفر الحجــارة) يحمـــل هويـــة المقاومـــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._.·(♥منتديات ربيع الشاشهـ إمارات رزق♥)·._.·´¯) :: ♥***الـــفـــن***♥ :: الدراما السوريه-
انتقل الى: